تزيمي بريس : البرلماني عبد الله صغيري رئيس بلدية أرفود يفجر فضيحة يتورط فيها غريمه الاستقلالي بلحسان و يصرح لنا على اثر المقال المرفق الذي نشر في جريدة أخبار اليوم صباح الجمعة بخصوص فضيحة التجزئة العشوائية في ضاحية أرفود التابعة لرئيس المجلس الإقليمي بلحسان :

على إثر المقال المنشور بجريدة أخبار اليوم الصفحة الثانية يوم الجمعة 12 أبريل 2013 بشان تجزئة الفتح العشوائية بضاحية مدينة أرفود .. وعلى إثر المذكرة التي قدمتها إلى كل من السادة وزير العدل والحريات ووزير الداخلية ووزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة ورئيس المجلس الجهوي للحسابات .. وعلى اثر التحقيق الذي فتحه مشكورا في الموضوع السيد وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة .. تروج أخبار مؤكدة لدى الرأي العام بإقليم الرشيدية حول عمد الوكالة الحضرية بالرشيدية يومه الجمعة إلى تزوير المحاضر والتصاميم المتعلقة بالتجزئة المذكورة من أجل إخفاء معالم الخروقات اليقينية الثابتة بالملف الأصلي المودع لدى المصالح المعنية .. هذا وقد تم الضغط على بعض الموظفين وابتزازهم من أجل مجاراة الضالعين والمتورطين في ملف التجزئة العشوائية.
وأمام هذا العبث وهذا الفساد المستشري أهيب بالسلطات القضائية المختصة التربص والتحقيق في عمليات التزوير الجارية، كما أهيب بالسلطات الإدارية الإقليمية والمحلية والمصالح الخارجية ومسؤولي وموظفي الدولة والجماعة المعنية خاصة المباشرين في الملف والموقعين على المحاضر والتصاميم اتخاذ كامل الحيطة والحذر من أي استدراج للمشاركة في عمليات التزوير الجارية حماية للجميع واحقاقا للحق. كما أهيب بالسيد عامل الإقليم التدخل العاجل من أجل وقف هذا الفساد الذي يسيء إلى سمعة الإدارة وكافة مؤسسات الدولة ذات الصلة.



انقر على المقال لتكبيره

المصدر : صفحة الرشيدية على الفيسبوك

0 تعليقات:

Post a Comment

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع